قمة تجمع نيجيريا وكوت ديفوار في نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية

رياضة | 11 فبراير 2024 02:39 م

قمة تجمع نيجيريا وكوت ديفوار في نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية

حشد نت:

بعد مرور 24 يوما على لقائهما بمرحلة المجموعات في المسابقة، يتجدد الموعد بين كوت ديفوار ونيجيريا الأحد، في مواجهة أكثر أهمية، حينما يلتقيان في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2023.

وسبق أن التقى المنتخبان على ملعب الحسن واتارا في مدينة أبيدجان، الذي يستضيف لقاء الأحد أيضا، بالجولة الثانية في المجموعة الأولى من مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية، حيث انتصر المنتخب النيجيري (1-0) على نظيره الإيفواري.

وستكون هذه هي المباراة النهائية التاسعة في تاريخ أمم إفريقيا، التي انطلقت نسختها الأولى عام 1957، التي يلتقي فيها منتخبان تواجها من قبل في دور المجموعات.

وعقب اجتيازهما العديد من العراقيل خلال مشوارهما في النسخة الحالية للبطولة، يتطلع المنتخبان العريقان لاعتلاء عرش كرة القدم في القارة السمراء حتى إشعار آخر.

وبينما يحلم منتخب نيجيريا بالحصول على لقبه الرابع في كأس الأمم الإفريقية، بعد نسخ 1980 و1994 و2013، يتطلع منتخب كوت ديفوار للتتويج بالبطولة للمرة الثالثة بعد نسختي 1992 و2015.

ورغم اللقاءات العديدة التي جرت بين كوت ديفوار ونيجيريا في أمم إفريقيا، فإن هذه هي المرة الأولى التي يلتقي خلالها المنتخبان في المباراة النهائية للبطولة.

ويحمل هذا اللقاء الرقم 8 في مباريات المنتخبين في كأس الأمم الإفريقية، حيث تمتلك نيجيريا الأفضلية في المواجهات السبع الماضية التي جرت بينهما بالبطولة، بعدما حققت 4 انتصارات، مقابل فوزين لكوت ديفوار، وفرض التعادل نفسه على لقاء وحيد.

ووفقا لموقع (ترانسفير ماركت)، المتخصص في القيم التسويقية للاعبي كرة القدم في العالم، تبلغ القيمة التسويقية لمنتخب كوت ديفوار 58ر334 مليون يورو، بينما تصل قيمة منتخب نيجيريا 332 مليون يورو.

ويسعى منتخب كوت ديفوار لأن يصبح تاسع منتخب مضيف يتوج بكأس الأمم الإفريقية، بعد منتخبات مصر التي توجت باللقب على ملعبها أعوام 1959 و1986 و2006، وإثيوبيا (1962)، وغانا (1963 و1978) والسودان (1970) ونيجيريا (1980) والجزائر (1990) وجنوب إفريقيا (1996) وتونس (2004).

كما يرغب المنتخب الإيفواري، الذي يسجل ظهوره الخامس في المباراة النهائية لأمم إفريقيا، في أن يصبح أول منتخب مضيف يحرز كأس البطولة منذ المنتخب المصري قبل 18 عاما.

ويطمح المنتخب الملقب بـ(الأفيال) لمعادلة عدد ألقاب المنتخب النيجيري في قائمة أكثر المنتخبات المتوجة بكأس الأمم الأفريقية، التي يتربع المنتخب المصري على صدارتها برصيد 7 ألقاب.