متحدث الرئاسة الروسية يكشف بعض خبايا تنسيق مقابلة كارلسون مع بوتين

أخبار العالم | 11 فبراير 2024 08:04 م

ذكر ممثل الكرملين إلى أن مبادرة تنظيم المقابلة مع الرئيس بوتين جاءت من الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون.

حشد نت:

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إن الرئيس فلاديمير بوتين وافق بسرعة على التحدث مع الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون.

وأشار ممثل الكرملين إلى أن مبادرة تنظيم المقابلة جاءت من الصحفي الأمريكي نفسه.

وأضاف بيسكوف، في حديث تلفزيوني: "في الواقع، لقد جاء كارلسون إلينا بنفسه، واقترح إجراء هذه المقابلة. لقد نظرنا بنشاط إلى مواده، ونظرنا إلى جمهوره، وبحثنا في مدى توازنه في تغطية بعض القضايا. واستنتجنا بتوصية رئيس الدولة إجراء هذه المقابلة".

وشدد بيسكوف على أن الغرب، أصبح أكثر فأكثر قابلا للتنبؤ، لذلك كان لدى الكرملين مخاوف من أنه حتى قبل بدء المقابلة مع الرئيس الروسي قد يتعرض الصحفي كارلسون للمضايقة والملاحقات.

وقال: "بالنظر إلى أن هذا الغرب الجماعي بات أكثر فأكثر قابلا للتنبؤ، وتبين أنه حقا لا يتورع بتاتا عن استخدام مختلف الوسائل لتحقيق أهدافه، كانت هناك مخاوف معينة من أنه حتى قبل بدء المقابلة سيكون هناك نوع من الاضطهاد لهذا البائس كارلسون، وقد حصل ذلك فعلا".

ويرى ممثل الكرملين أن الصحفي الأمريكي كارلسون توقع أن تثير المقابلة ردود فعل شديدة ومختلفة، لكن كل ذلك أضاف شعبية للصحفي نفسه.

وقال بيسكوف: "اعتقد أن كارلسون يواجه حاليا فترة عصيبة. ومن ناحية أخرى، ولكونه شخصا ذكيا إلى حد كبير، أعتقد أنه توقع أنه سيكون هناك مثل هذه الحدة من ردود الفعل. ولكن لكي نكون منصفين، يجب أن أقول إن هذا المقابلة أضافت له قدرا لا بأس به من الشعبية أيضا".

مساء الجمعة الماضي، نشر كارلسون مقابلة مع الرئيس بوتين على موقعه الإلكتروني، ثم نشرها على شبكة التواصل الاجتماعي "إكس" ويوتيوب. منذ نشره، حصل الفيديو على أكثر من 170 مليون مشاهدة على X وحصل على أكثر من 10 ملايين مشاهدة على YouTube. وظهرت المقابلة أيضًا على موقع الكرملين على الإنترنت