الحكم بالسجن 15 يوما لرجل عطس بوجه زملائه في سنغافورة

الرئيسية | مجتمع | 22 سبتمبر 2023 09:59 م

حشد نت:

حكمت محكمة سنغافورية بالسجن لمدة أسبوعين على رجل من أصل هندي في سنغافورة، لقيامه عمداً بالعطس في وجه زميلين له خلال جائحة كورونا.

وأقر تاميلسيلفان رامايا (64 سنة) بالذنب لقيامه بانتهاك نظام "كوفيد" وعدم ارتدائه الكمامة الواقية أثناء وجوده خارج منزله في أكتوبر (تشرين الأول) 2021.

وتعمد تاميلسيلفان الذي أتت نتيجة اختبار إصابته بـ"كوفيد 19" إيجابية آنذاك، بالسعال في وجه زملائه على سبيل المزاح بحسب ما أدلى به أمام المحققين.

وكان الرجل يعمل في قسم التنظيف في شركة الاستثمار القابضة "ليونغ هوب" Leong Hup وأتى إلى عمله في المكتب في سينكو واي وهو يعاني الزكام وسيلان الأنف في الـ18 من أكتوبر.

ونصحه مساعد مدير اللوجستيات في الشركة بأن يخضع لاختبار المستضدات السريع (rapid antigen test) الذي أتت نتيجته إيجابية.

وأفادت صحيفة "سترايتس تايمز" بأن تاميلسيلفان نصح بالعودة للمنزل ولكنه ذهب إلى المكتب بحثاً عن مساعد مدير اللوجستيات.

وأبلغ المدير زميليه، مراقب اللوجستيات البالغ 40 سنة من العمر وموظفة تبلغ 56 سنة تعاني مشكلات في القلب والكلى، في شأن نتيجة اختبار عامل التنظيف.

كان الموظفان في غرفة مغلقة ومبردة عندما دخل تاميلسيلفان مع سائق حوالى الساعة 10:30 صباحاً.

وعندما طلب الموظف المراقب من تاميلسيلفان مغادرة الغرفة، سار عامل التنظيف باتجاه الباب ولكنه استدار وعطس مرتين وهو يضع الكمامة.

ومن ثم أنزل كمامته عن أنفه وفمه وعطس للمرة الثالثة قبل أن يخرج من المكتب.

قدم مساعد مدير اللوجستيات بلاغاً للشرطة في شأن حادثة السعال التي رصدتها كاميرات المراقبة.

وقالت نائبة المدعي العام سروثي بوبانا إن المسألة ليست مدعاة مزاح وإن تاميلسيلفان خالف التوجيهات بمغادرة مكاتب الشركة ولكنه عاد عوضاً عن ذلك ليقوم بالسعال عمداً في وجه زملائه.

واعتبرت بأن سلوكه الغريب حصل في وقت كانت فيه سنغافورة تعاني طفرة جديدة في حالات "كوفيد"، مما استوجب فرض قيود صارمة من سبتمبر (أيلول) حتى أكتوبر 2021.

وضغطت نائبة المدعي العام من أجل سجن عامل التنظيف بين ثلاثة وأربعة أسابيع، موضحة أن "تصرف المتهم يعكس تجاهلاً متعمداً لسلامة زملائه".

وأضافت بأن "الموظفة الضحية بشكل خاص هي مريضة غسيل كلى وتعاني مشكلات في القلب والكلى. ولهذا انزعجت للغاية من تصرف المتهم وسرعان ما بدأت بتناول العلاج المضاد للفيروسات القهقرية ART بعد أن قام المتهم بالسعال في اتجاهها".