العميد طارق صالح يعلن دعمه الكامل لمبادرة العرادة لفتح طريق مأرب- صنعاء من جانب واحد

أخبار وتقارير | 27 فبراير 2024 05:09 م

أعلن نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية العميد طارق صالح، دعمه الكامل لمبادرة محافظ مأرب- نائب رئيس مجلس القيادة سلطان العرادة، خلال اتصال هاتفي ناقشا خلاله آخر التطورات الميدانية والأوضاع في مأرب والساحل الغربي..

حشد نت:

أعلن نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية العميد طارق صالح، دعمه الكامل لمبادرة محافظ مأرب- نائب رئيس مجلس القيادة سلطان العرادة، بشأن فتح طريق مأرب- نهم-صنعاء من جانب واحد، كخطوة إنسانية ووطنية لتسهيل حركة المواطنين ونقل المساعدات والسلع.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه العميد طارق صالح بالعرادة، ناقشا خلاله آخر التطورات الميدانية والأوضاع في مأرب والساحل الغربي، كما استعرضا الجهود المشتركة لتعزيز وحدة الصف والتلاحم بين مختلف القوى والمكونات الوطنية المناهضة للمشروع الإيراني في اليمن.

وجدد العميد طارق صالح تعازيه ومواساته لأسرة وذوي اللواء حسن صالح فرحان بن جلال العبيدي، مدير دائرة التصنيع الحربي، الذي ووري الثرى بالأمس في مدينة مأرب.

وأكد أن مبادرة العرادة لفتح طريق مأرب- نهم- صنعاء تمثل تأكيدًا إضافيًا لحرصه على تخفيف الأعباء عن اليمنيين وتمكينهم من التنقل والسفر بأمان وكرامة، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة تستحق الترحيب من جميع الأطراف الوطنية والدولية.

في السياق، أدان العميد طارق صالح الإصرار الحوثي على تعميق مآسي اليمنيين وإذكاء معاناتهم، مؤكدًا أن المليشيا الحوثية تواصل التعنت بشأن تهيئة طرقات سالكة أمام اليمنيين وفتح المعابر الرئيسية الموصدة في وجوه المدنيين، كما حدث مؤخرًا في طريق حيس- الجراحي التي جُددت مبادرة فتحها ورفضت المليشيا التجاوب معها.

وأشار العميد طارق صالح إلى أن مبادرة العرادة كشفت أكاذيب الحوثي ومزاعمه حول التضامن مع غزة ومناصرة الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن الحوثيين لا يمثلون إلا أجندة إيرانية تستهدف تدمير اليمن والمنطقة والإمعان في إيذاء اليمنيين.