الدوغاني تتفقد مخيمات النازحين والمرافق الخدمية بمحافظة الحديدة

مجتمع | 27 نوفمبر 2023 10:05 م

الدوغاني تتفقد مخيمات النازحين والمرافق الخدمية بمحافظة الحديدة

حشد نت - الحديدة:

في إطار زيارتها للساحل الغربي، تفقدت الدكتورة مريم الدوغاني، رئيس دائرة الإغاثة والتعاون الدولي في مكتب رئاسة الجمهورية، عدة مخيمات ومرافق خدمية في مديريتي حيس والخوخة بمحافظة الحديدة؛ للوقوف على الأوضاع الإنسانية والصحية والتعليمية في المحافظة.

وشملت الزيارة: مجمع 22 مايو التربوي ومخيم الجشة ومركز الجديد الصحي ومركز الغسيل الكلوي بالخوخة، ومبنى السلطة المحلية والمركز الصحي ومدرسة خولة الأساسية والثانوية بحيس؛ حيث اطلعت الدوغاني والوفد المرافق لها على الخدمات المقدمة للنازحين والمواطنين، والتحديات التي تواجهها والحلول المقترحة لتحسينها.

وأكدت أهمية توفير قاعدة بيانات دقيقة عن القطاع الصحي بالمحافظة، وتأهيل الإدارة والكوادر العاملة فيه، وتفعيل آليات الرقابة والتقييم ورفع الخطط الاستراتيجية للمحافظة بالاحتياجات والمشاريع اللازمة.. مشيرة إلى أنها تتابع باستمرار مع الأوتشا لتنفيذ نزول ميداني للمحافظة في ديسمبر المقبل.

من جانبه، طالب وكيل أول محافظة الحديدة وليد القديمي، الحكومة والمنظمات الدولية بتقديم المزيد من الدعم للمحافظة، والمساهمة في تنفيذ المشاريع الخدمية والإنسانية فيها.. مثمنًا تدخلات العميد طارق صالح في دعم المديريات المحررة في الحديدة.

بدوره، أوضح مدير عام شرطة المحافظة العميد نجيب ورق، أن العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، طالب بتقديم دراسات للمشاريع التي تحتاجها المحافظة لتمويلها، لكن نقص الكوادر المؤهلة يحرم المحافظة من هذه الفرصة.. داعيًا إلى تفعيل المكاتب التنفيذية، والعمل بجد لتخفيف معاناة المواطنين.

وأكد الدكتور عادل المسعودي مدير مكتب شؤون المنظمات في الساحل الغربي، أهمية التنسيق المباشر بين المنظمات العاملة في الساحل والسلطة المحلية؛ لضمان تنفيذ الأنشطة الإنسانية بشكل فعال وتأمين احتياجات السكان بشكل ملائم.

فيما نوهت مدير مكتب حقوق الإنسان بالمحافظة رئيس دائرة المنظمات والشؤون الإنسانية في المكتب السياسي فتحية المعمري، بالمخاطر التي تهدد النازحين في فصل الشتاء، والحاجة الملحة لتزويدهم بالمأوى والتدفئة، مشيرة إلى أن معظم المخيمات تحتاج إلى ترميم وصيانة، ما يضع المنظمات الإنسانية والإغاثية أمام مسؤولية في تقديم الدعم اللازم لهم في هذا الوقت.

وكانت الدوغاني شاركت في المشاورات التي نظمتها الأمم المتحدة، الأحد، في المخا بشأن خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2024.